درهم وقاية خير من قنطار علاج

• من منا لم يسمع بمقولة درهم وقاية خير من قنطار علاج؟

• إلى أي مدى تنطبق هذه المقولة على الوقاية من الإصابة بالسرطان؟

• ماذا لو اتيحت لك فرصة المساهمة في حماية أحبائك من هذا المرض؟ 

نشر الوعي بمرض السرطان وطرق الوقاية منه والكشف المبكر عنه من الأهداف الإستراتيجية التي تسعى الجمعية القطرية للسرطان لتحقيقها منذ عام 1997 في المجتمع القطري، حيث قامت بتوعية ما يقرب من 22470 مستفيد عام 2019 من مختلف الفئات والشرائح المجتمعية على سبيل المثال طلبة المدارس والجامعات، موظفي الدولة في القطاعات الحكومية والخاصة ، الجمهور من الرجال والسيدات ، الأطفال وكبار السن.

تحتاج الجمعية مساهماتكم لتواصل مسيرتها التوعوية نحو نشر الوعي بالمرض وجعل قطر رائدة في مجال الوقاية من السرطان وتخفيف آثاره حيث تطمح بدعمكم إلى توعية ما يقرب من 25000 مستفيد خلال عام 2020 

الصحة والمرض

احصائيات المشروع

95 يوم متبقي
الهدف
2 مليون ر.ق
حتى الآن
60.2 ألف ر.ق
عدد المتبرعين
97
img-fluid تبرعك
img-fluid تبرعات حملتك
img-fluid مشاهدات حملتك
مشاهدات بواسطة حملتك
الجمعية القطرية للسرطان

تأسست الجمعية القطرية للسرطان في العام 1997، حيث رأسها منذ ذلك الحين الشيخ الدكتور/خالد بن جبر آل ثاني كرئيس لمجلس إدارتها، وهي جمعية خيرية إنسانية غير ربحية تعمل تحت مظلة هيئة تنظيم الاعمال الخيرية وتكرّس الجمعيّة جهودها للوقاية من مرض السرطان وسبل علاجه، حيث تركّز على تطبيق برامج التوعية والوقاية التي تهدف إلى رفع نسبة الوعي لدى أفراد المجتمع والعاملين في مجال الرعاية الصحّية حول هذا المرض. كما تتوجّه إلى م...

اقرأ المزيد

الترخيص

1027/2020

مشاريع مشابهة